منتديات اصحاب كول 2015  

 --الوصول السريع للأقسام--

الاغـانى والفيديو كليب تحـميل افـلام للبنــات فـقـط تحميل العـاب اسـلامـيـات
تعارف و صداقات
مقاطع فيديو كل ما يخص الموبايل الهكرز والإختراق اخبار الرياضة طب و صـحـه


العودة   منتديات اصحاب كول 2015

رد
 
أدوات الموضوع طرق عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2009, 06:13 AM
+
s.@.r.a s.@.r.a غير متصل
اعضاء اصحاب كول المتميزين جدا
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: اســـــــــكندرية
المشاركات: 16,862
7 {}{}{} موسوعة أشهر لاعبي كرة القدم في العالم {}{}{}

انشر الصفحة على الفيس بوك








الاسم الكامل: رونالدو لويس نازاريو دي ليما


تاريخ الميلاد: 22 سبتمبر 1976


محل الميلاد: بينيتو ريبيريو، ريو دي جانيرو، البرازيل


الطول: 1.82 سم



رونالدو لويس نازاريو دي ليما المعروف ب (رونالدو)، ولد في 22 سبتمبر 1976 في بنتو ريبيرو في ولاية ريو دي جانيرو بالبرازيل، وهو لاعب كرة برازيلي، اختير من قبل بيليه كأحد أعظم 125 لاعب حي في العالم في مارس 2004.



فاز رونالدو مع منتخب بلاده بكأس العالم لكرة القدم أعوام 1994 و2002، كما فاز بجائزة أفضل لاعب بالعالم ثلاثة مرات أعوام 1996 و1997 و2002.



ولد رونالدو لويس نازاريو دي ليما في 22 سبتمبر 1976، وسمي برونالدو على اسم الطبيب الذي ساعد بولادته.



كان رونالدو الطفل الثالث لوالديه نيليو وصونيا بعد شقيقته يون وشقيقه نيليو جونيور.



لرونالدو في الحي الذي شهد مولده الكثير من الأصدقاء، وقد حاكوا له سجّادة صفراء كبيرة تحمل الرقم 9 بعد احرازه لكأس العالم 2002، كما أصبح الشارع الذي ترعرع فيه يحمل اسمه منذ 9 أكتوبر 1999.



كان يطلق على رونالدو اسم (مونيكا) حتى أصبح عمره 16 سنة وهو الإسم الذي كان شقيق رونالدو يطلقه عليه، تشبيها ببطلة الرسوم المتحركة التي كان لديها أسنان أمامية كبيرة تشبه أسنانه، وهو ما سبب له الكثير من الألم في فترة طفولته عندما كان يناديه أصدقائه ومعارفه بهذا الأسم.



لم يتأثر رونالدو عندما تم الطلاق بين والديه وهو لم يكمل 11 سنة بسبب إدمان والده على شرب الكحول.



كانت أمّه تعتبر كرة القدم مضيعة للوقت أما والده فقد كان من أوائل المشجعين لرونالدو.



لعبت النساء دورا هاما ومحوريا في حياة رونالدو وكان دائم الإرتباط بصديقة أو خطيبة أو زوجة:



سوزانا فيرنر: خطيبته الأولى، ميليني دومينغيس: الزوجة الأولى، دانييلا سيكاريللي: خطوبة مدتها ثلاثة أشهر فقط



مسيرته الكروية:


- بدأ رونالدو مسيرته الكروية مع نادي كروزيرو في البرازيل موسم 1993/1994، ولفت أنظار مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم أنذاك كارلوس ألبرتو باريرا فضمه إلى المنتخب البرازيلي المشارك في كأس العالم.


لعب رونالدو مع كروزيرو 14 مباراة سجل خلالها 12 هدف.



- في عام 1994 قرر رونالدو السير على خطى النجم روماريو إذ إنتقل إلى نادي بي أس في آيندهوفن الهولندي بمبلغ 6 مليون دولار، ولعب لمدة موسمين، شارك خلالهما في 46 مباراة وسجل 54 هدف في 57 مبارة رسمية مع الفريق تحت قيادة المدرب الإنجليزي السير بوبي روبسون.



- بعد انتقال بوبي روبسون إلى تدريب برشلونة الإسباني جلب معه الظاهرة رونالدو إلى النادي الكاتالوني، ولعب رونالدو في برشلونة موسم 1996/1997، وشارك في 49 مباراة سجل خلالها 47 هدف، وهي الفترة التي تعتبر من أفضل فترات حياته الكروية.



- في موسم 1997/1998 إنتقل رونالدو إلى إنتر ميلان الإيطالي (وهي الفترة التي لقب فيها بالظاهرة)، حيث شارك في نفس العام 1998 في كأس العالم، وحصل منتخب البرازيل على المركز الثاني بعد خسارته في المباراة النهائية أمام فرنسا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.



وفي موسم 1998/1999 أصيب رونالدو بإصابة خطيرة في ركبته (الرباط الصليبي)، وغاب عن الفريق عدد من الأشهر، ثم عاد إلى اللعب عام 2000 وشارك لمدة 7 دقائق فقط في مباراة إنتر ميلان ولاتسيو في نهائي كأس إيطاليا، وأصيب مرة أخرى في نفس الركبة (انقطاع أوتار الركبة اليمنى بالكامل) وكادت هذه الإصابة أن تقضي على مسيرته الكروية بشكل كامل، لكن بفضل إرادته الكبيرة عاد بعد 20 شهر من العلاج وشارك في كأس العالم 2002، وأحرز هدفين في المباراة النهائية أمام ألمانيا وتوج هدافا للبطولة برصيد 8 اهداف، حيث كان أول لاعب يسجل أكثر من 6 أهداف في كأس العالم منذ عام 1974.



- في صيف 2002 إنتقل رونالدو إلى نادي ريال مدريد الإسباني، وساعد الفريق في أول موسم له على الفوز بلقب الدوري الإسباني، وكأس العالم للأندية 2002.



في كأس العالم 2006 التي أستضافتها ألمانيا وصل رونالدو مع منتخب البرازيل إلى الدور ربع النهائي فقط، ونجح في تحطّيم رقم الألماني غيرد مولر بعدد الأهداف في كأس العالم بعد أن سجل هدفه الخامس عشر في مرمى منتخب غانا.



بدأت المشاكل مع رونالدو عندما جاء لوكسومبورغو ثم تلاه كابيلو الذي كان قد أحرز مع الريال الدوري الإسباني في وقت سابق ليستبعد رونالدو من الفريق نهائيا ويقرر اللاعب الرحيل عن الفريق.



- انتقل رونالدو إلى أس ميلان الايطالي كي يجد راحته مع مواطنه كاكا بداية عام 2007.



في أول موسم له مع ميلان سجل رونالدو 7 أهداف خلال أول 14 مباراة واحتل المركز 23 من بين احسن خمسين لاعبا في العالم لهذا الموسم مع انه لم يلعب سوى 14 مباراة فقط.



في موسم 2007-2008 عانى رونالدو (كالعادة) من الإصابات مجدداً ولم يشارك إلا في 6 مباريات.



في بداية 2008 أصيب رونالدو إصابة بالغة في مباراة للميلان ضد ليفورنو في الدوري الايطالي ما أدّى إلى انقطاع اوتار الركبة اليسرى بالكامل (الإصابة تتكرر للمرة الثانية لكن في الركبة اليسرى هذه المرة)، حيث قدر الجهاز الطبي للميلان عودته بعد 9 أشهر، إلا أن إرادته الحديدية وتحسنه السريع عجل بعودته قبل الفترة المحددة بنحو شهرين.



- في 9 ديسمبر 2008 وقع رونالدو مع نادي كورنثيانز البرازيلي بعد أن ظل منذ إنتهاء عقده مع إي سي ميلان بلا فريق، وكان انتقاله للفريق بمثابة فترة تساعده على استعادة لياقته البدنية ليعود لأوروبا



إنجازاته:


- كأس البرازيل عام 1993 مع كروزيرو


- الدروي الهولندي عام 1995 وكأس هولندا عام 1996 مع بي أس في آيندهوفن


- كأس السوبر الإسباني عام 1996 وكأس الكؤوس الأوروبية وكأس اسبانيا عام 1997 مع برشلونة


- كأس الإتحاد الأوروبي عام 1998 مع إنتر ميلان


- كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي والدوري الإسباني عام 2002 وكأس السوبر الإسباني عام 2003 مع ريال مدريد


- كأس العالم عامي 1994 و2002


- كأس القارات عام 1997


- كأس كوبا أمريكا عامي 1997 و1999


- الميدالية البرونزية في أولمبياد 1996


- أفضل لاعب في العالم حسب (تصنيف فيفا) ثلاثة مرات أعوام 1996، 1997 و2002.


- أفضل لاعب في أوروبا (الكرة الذهبية) عامي 1997 و2002.


- أفضل لاعب في العالم حسب مجلة world soccer أعوام 1996، 1997 و2002


- أفضل لاعب في العالم حسب مجلة Onze d'Or عامي 1997 و2002


- أفضل هداف في تاريخ كأس العالم (15 هدف في 19 مباراة) بعد تفوقه على الألماني جرد مولر


- هداف كأس العالم لكرة القدم 2002 برصيد 8 أهداف.


- أفضل هدّاف في العالم حسب تصنيف الاتحاد العالمي لتاريخ واحصاءات كرة القدم (IFFHS) عام 1997


- جائزة الاتحاد الأوروبي للأندية كأفضل لاعب موسم 1997-1998


- أفضل هدّاف في أوروبا (الحذاء الذهبي) عام 1997


- أفضل هدّاف في الدوري الأسباني موسمي 1996-1997


- أفضل هدّاف في الدوري الهولندي موسم 1994-1995


- أفضل لاعب في المسابقة القاريّة للاندية عام 2002


- شخصية ال بي بي سي الرياضية لعام 2002


- جائزة بطل الأبطال في الدوري الايطالي عن الأعوام العشرة الماضية عام 2008


لمشتركي الفيس بوك فقط : شاهد اقوي مواضيع منتدي اصحاب كول الساخنة بالأسفل - للاشتراك بصفحتنا على الفيس بوك ليصلك كل مميز اضغط لايك ( Like ) >>>>>

رد باقتباس
  #2  
قديم 08-18-2009, 06:13 AM
+
s.@.r.a s.@.r.a غير متصل
اعضاء اصحاب كول المتميزين جدا
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: اســـــــــكندرية
المشاركات: 16,862
افتراضي



الأسم بالكامل: كرستيانو رونالدو دس سانتوس آفييرو
تاريخ الميلاد: 5 فبراير 1985
محل الميلاد: جزر ماديرا بالبرتغال
الطول: 184 سم

يلقب رونالدو بـ: روني، رون، الصاروخ، سي آر 7
ويلعب في مركز الجناح الأيمن، والأيسر، أو كمهاجم ثاني

يلعب روني حاليا لنادي مانتشستر يونايتد، ويرتدي الرقم 7
لعب رونالدو سابقا لأندية: سي دي ناسيونال، أندورينا، سبورتنغ لشبونة، ثم مانشستر يونايتيد

بدأ كرستيانو رونالدو ممارسة كرة القدم في سن الثالثة وكان شغفه واضحاً باللعبة منذ المرحلة الابتدائية من دراسته.

أنضم رونالدو لفريق "اندورينا" للهواة وهو لم يكمل ثماني سنوات، وبحلول عام 1995 كان قد بلغ العاشرة من عمره حيث أشتعل الصراع بين الناديان الرئيسيان في جزر ماديرا لضم رونالدو إلى صفوف الناشئين.

ولد رونالدو في الخامس من فبراير 1985 في جزيرة برتغالية صغيرة، وقد سماه أبوه تيمّناً باسم الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان.

كان حلم رونالدو منذ طفولته أن يصبح من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم.

على الرغم من أن نادي بورتو و بوافيستا كانا يريدان ضمّه لكن والده رفض، لأنه مازال شاباً صغيراً كل الأندية التي تعاملت معه أعجبت بموهبته بالنسبة إلى عمره بالإضافة إلى نضج عقله وعدم تهوره.

إنضم رونالدو في سن الـ 16 إلى صفوف شباب سبورتنغ لشبونة الذي كان يتخذ من مدينة الكوشيتي المجاورة مقرا حيث إبتعد لأول مرة عن مسقط رأس عائلته لكنه تلقى تدريبات في كرة القدم بصورة إحترافية لأول مرة.

أدركت إدارة نادي سبورتنغ لشبونة أن إبتعاد رونالدو عن عائلته قد يؤثر على أدائه وانه يحتاج إلى مزيد من الدعم العائلي لذلك تقرر ترتيب انتقال والدته من جزر ماديرا إلى مدينة الكوشيتي.

كانت أول مباراة رسمية له مع نادي سبورتنغ لشبونة أمام نادي موريرينس، سجل رونالدو هدفين في تلك المباراة.

إنضم رونالدو إلى منتخب البرتغال لكرة القدم وهو لم يكمل الـ17 عاما، حيث حظى رونالدو بمراقبة وإهتمام على نطاق أوسع.

كان أول ظهور دولي لرونالدو مع منتخب البرتغال في أغسطس 2003 ضد منتخب كازاخستان، سجل رونالدو هدف البرتغال الوحيد في المباراة التي خسر فريقه فيها امام اليونان 2 ـ 1 في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004 وسجل أول هدف في نصف النهائي في نفس البطولة ضد منتخب هولندا.

كان رونالدو محط أنظار معظم النوادي الكبيرة في أوروبا ومنها ليفربول ويوفنتوس.

في صيف 2003 وفي مباراة لسبورتنج لشبونة ضد مانشستر يونايتد أثار رونالدو إهتمام المدير الفني لنادي مانشستر أليكس فيرغسون عندما فاز سبورتينغ لشبونة على مانشستر يونايتد في مباراة ودية دولية بمناسبة افتتاح ملعب الفالادي في لشبونة حيث كان رونالدو السبب الرئيسي الذي جعل مانشستر يخسر 3-1 وأثبت قدرته على اللعب على كل الاجنحة وبعد المباراة تحدث لاعبو مانشستر عن مستوى رونالدو، ثم ألحوا على فيرغسون لشرائه لأن النوادي الأخرى كانت على وشك شرائه.

رسميا في 18 أغسطس 2003 أرتدى كرستيانو رونالدو قميص الشياطين الحمر، بما مقداره 12.24 مليون إسترليني.

في 7 سبتمبر 2005 توفي والد رونالدو، دينيس افيرو لكنه وبعد ساعات فقط من تلقي ذلك النبأ لعب مع منتخب البرتغال في تصفيات كأس العالم 2006 ضد منتخب روسيا لكرة القدم.

في 19 أكتوبر 2005 استجوبت الشرطة البريطانية رونالدو بشأن تهم اغتصاب شابة في فندق وسط لندن حيث ادعت شابة أن رونالدو اغتصبها بشقة فاخرة في الفندق بعد يوم من مباراة مانشستر وفولهام لكن جهاز الادعاء لاحقاً أشار إلى عدم وجود أدلة كافية لتوجيه اتهام.

تعرض رونالدو لمشاكل بسبب مزاجه الحاد في بعض الأحيان أثناء المباريات حيث طرد من الملعب في مباراة ضد مانشستر سيتي وحرم من قبل الإتحاد الاوربي لكرة القدم من لعب مباراة واحدة بسبب توجيهه الأصبع الوسطى لمشجعي بنفيكا كوسيلة لإهانة مشجعي النادي.

كانت مجموعة البرتغال في كأس العالم 2006 تضم إيران وأنغولا والمكسيك، استطاع رونالدو أن يسجل هدفا في مرمى إيران من ضربة جزاء، وبعد أن تأهل المنتخب البرتغالي إلى الدور الثاني، التقى مع منتخب هولندا، وخرج من المباراة وهو مصاب بعد التحامه بالمدافع الهولندي خالد بولحروز.

في الدور ربع النهائي التقى منتخب البرتغال بنظيره الإنجليزي، وانتهت المباراة بالتعادل، وبعد الإحتكام إلى ركلات الجزاء التريجيحية سجل رونالدو الضربة الأخيرة من ضربات الجزاء ليقود منتخب بلاده إلى الفوز على إنجلترا، لكن الصحافة الإنجليزية لامته على تصرفه في حادئة طرد واين روني.

كان لكرستيانو دور في واقعة طرد زميله بمانشستر يونايتيد واين روني في مباراة إنجلترا والبرتغال أثناء لقائهما بكأس العالم 2006. حيث واجه بسبب هذه الحادثة توبيخ وسخرية الجماهير الإنجليزية عند بداية الموسم الكروي بإنجلترا وكان رونالدو قد بدا وكأنه يحرض حكم المباراة على طرد روني بعدما داس الأخير على اللاعب البرتغالي ريكاردو كارفاليو.

صاحب هذه الواقعة تغطية إعلامية واسعة حيث نشرت بعض الصحف مامفاده أن واين روني عبر عن غضبه الشديد إزاء تصرف رونالدو صباح اليوم التالي للمباراة وقال لزملائه في غرفة تناول الطعام في الفندق أنه سيقطع رونالدو قطعتين وسيصفعه ويحطم رأسه ولن يستطيع أحد أن يلومه.

في الدور نصف نهائي، التقى منتخب البرتغال بنظيره الفرنسي، واستطاع المنتخب الفرنسي الفوز بهدف مقابل لا شيء، وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التقى منتخب البرتغال بصاحب الأرض والجمهور منتخب ألمانيا، و إستطاع منتخب ألمانيا الفوز ببثلاثة أهداف مقابل هدف.

بعد تصفيات كأس العالم 2006 سافر رونالدو إلى إندونيسيا لزيارة المناطق المتضررة من التسونامي ودعم ضحايا زلزال المحيط الهندي 2004 وقابل نائب الرئيس الإندنوسي يوسف كالا ورئيس تيمور الشرقية شنانا غوسماو وساهم بحملة تبرعات وصلت قيمتها إلى 120،000 دولار أمريكي من مزايدة علنية لملابسه الرياضية الشخصية، وقام ايضا بدفع مصاريف سفر طفل من ضحايا الـزلزال مع والده لحضور إحدى مباريات منتخب البرتغال ضمن تصفيات كأس العالم 2006.

خسر رونالدو جائزة أفضل ناشيء في كأس العالم 2006 لمصلحة الألماني لوكاس بودولسكي بعد أن رأت اللجنة المنظمة للبطولة أن تصرفات رونالدو لا تساعده على الفوز بمثل هذه الجائرة.

بعد التسبب الغير المباشر بحادثة طرد واين روني ومهاجمة الصحافة البريطانية له، قال رونالدو لبعض الصحفيين أنه يعتقد انه من الأفضل ان يرحل عن مانشستر لأنه وبعد تلك الحادثة الظروف قد تكون غير ملائمة للبقاء مؤكدا أنه مستعد للإنتقال إلى ريال مدريد ويحلم باللعب في الدوري الإسباني.

في 7 فبراير 2007 تناقلت صحف أسبانية شائعات عن انتقال كريستيانو رونالدو إلى نادي برشلونة في مفاوضات أشيع حينها أن أحد أطرافها هو رجل الأعمال السعودي الشهير منصور البلوي رئيس نادي الاتحاد السعودي والعضو الشرفي لفريق برشلونة الأسباني.


رد باقتباس
  #3  
قديم 08-18-2009, 06:14 AM
+
s.@.r.a s.@.r.a غير متصل
اعضاء اصحاب كول المتميزين جدا
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: اســـــــــكندرية
المشاركات: 16,862
افتراضي



الأسم بالكامل: ريان لاين غيغز
مواليد: 29 نوفمبر 1973
مجل الميلاد: كاردف، ويلز
الطول: 180 سم

ريان غيغز هو لاعب كرة قدم ويلزي من مواليد 29 نوفمبر 1973، يعده البعض أفضل جناح في تاريخ كرة القدم.

يلعب منذ بدأ ممارسة كرة القدم ضمن صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وحاز مع الفريق على جميع الألقاب الممكنة، منها عشرة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز ولقبين لبطورة دوري أبطال أوروبا، ولقب لكأس العالم للأندية.

امضى غيغز طوال مسيرته الاحترافية (نحو 18 عاما) في صفوف مانشستر يونايتد، وهو يحمل الرقم القياسي بعدد المشاركات مع الفريق في مختلف البطولات (799 مباراة).

كان غيغز تخطى الرقم السابق المسجل باسم بوبي تشارلتون (758 مباراة) في مشاركته في نهائي البطولة الاوروبية بالذات ضد تشلسي التي فاز فيها مانشستر بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1.

بدأ غيغز مشواره مع الفرق العمرية في مانشستر عام 1987 ثم شق طريقه الى الفريق الاول عام 1990 ولعب مباراته الاولى في الدوري في الثاني من مارس 1991 عندما دخل بدلا من المدافع الايرلندي دينيس ايروين في المباراة التي خسرها فريقه امام ايفرتون صفر-2.

شق غيغز طريقه في ما بعد ليحصد جميع الالقاب الجماعية والفردية حيث اصبح اول لاعب يتوج بلقب الدوري الانجليزي في عشر مناسبات واول لاعب يشارك ويسجل في كل موسم منذ انطلاق الدوري الممتاز، كما انه حامل الرقم القياسي لاكثر اللاعبين تمريرا للكرات الحاسمة في الدوري.

وفي 21 مايو العام الماضي زج فيرغوسون بغيغز في الدقائق الثلاث الاخيرة من الوقت الاصلي لنهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا امام تشلسي بدلا من بول سكولز، ليخوض الويلزي مباراته رقم 759 مع "الشياطين الحمر" ويحطم بالتالي الرقم القياسي المسجل باسم نجم الفريق السابق بوبي تشارلتون (758 مباراة بين 1956-1973)، علما بان الاخير لا يزال يحمل الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف التي سجلها خلال مسيرته مع مانشستر (249 هدفا) امام الاسكتلندي دينيس لو (237 هدفا في 404 مباراة بين 1962-1973) وجاك رولي (211 هدفا في 424 مباراة بين 1937-1955).

اما على صعيد القاري فاصبح غيغز اول لاعب يسجل في 12 موسما متتاليا في مسابقة دوري ابطال اوروبا التي توج بلقبها في مناسبتين عامي 1999 و2008، اضافة الى حصوله على لقب كأس السوبر الاوروبية عام 1991 وكأس القارات عام 1999 وكأس العالم للاندية في 2008.

يذكر ان غيغز توج مع مانشستر بلقب الكأس المحلية في اربع مناسبات ايضا وبلقب كأس رابطة المحترفين ثلاث مرات، اضافة الى فوزه بلقب الدرع الخيرية (اصبحت الموسم الماضي درع المجتمع) التي تسبق انطلاق الموسم 7 مرات.



اندريه تشيفشينكو


النادي: ميلان - إيطاليا
المنتخب: Ukraine
تاريخ الميلاد: 29 سبتمبر 1976
العمر: 27



الموهبة تصنع اللاعب لكن الروتين يقتل الموهبة.. تلك عصارة تجربة لاعب نادي الميلان الفذ اندريه مايكولا شيفشينكو الاوكراني المولد .
خارج الملعب لا افكر في معشوقتي كرة القدم لانه سيكون روتينا قاتلا ان افعل ذلك خارج اوقات التمرين.. نتيجة عظيمة استنتجها شيفشينكو خلال عمره القصير في ملاعب كرة القدم !!.قبل نحو 26 عاما وتحديدا في يوم 29 /9/ 1976 بدأ ذلك الطفل بالبكاء ليحل كمواطن جديد على مدينة دفير كفشتشينا الأوكرانية ولم يكن الضابط المتقاعد مايكولا وزوجته المحاسبة ليبوف يعلمان أن طفلهما سيصبح في يوم من الأيام أسطورة يتغنى بها جميع محبي كرة القدم في العالم .



لقد احب هذا الطفل والداه كثيرا فلم يتركهما الا عندما بلغ الحادية والعشرين من عمره . واحب الفتى أهله لذلك فهو لم يحب الا ما تطبخه أمه "ليبوف" كما ابتعد عن التدخين ولم يمارسه مطلقا تماما كأي رياضي يبحث عن النجاح. وشيفشينكو يمتلك ذوقا رفيعا في اختيار ملابسه وتزداد أناقته بهذا الملبس عندما يكون خلف مقود سيارته الفارهة.
خارج الملعب لا يفكر شيفشينكو كثيرا بكرة القدم رغم أنها معشوقته الأولى فهو لا يحب لعبها خارج أوقات التمرين لانه يرى أنها ستكون روتينا قاتلا له لذلك يفضل الاستمتاع بالصيد أو ممارسة التزلج أو حتى لعب التنس الأرضي عندما يدخل للنادي يصافحه العمال وحراس الأمن قائلين : "ان شيفشينكو إنسان متواضع و خجول جدا" يتضح ذلك جليا من تقاسيم وجهه الطفولي فرغم ما يملكه من أموال إلا انه يحب كل من يعمل في النادي ويحترمهم حتى تظن للوهلة الأولى بأنهم إخوانه وهذا هو أحد أسرار نجاحه في كرة القدم وشيفشينكو يحب كل ما هو قديم فهو يحب الأفلام السوفيتية الكوميدية القديمة الا أن نجمه المفضل حاليا هو الأمريكي براد بيت وكذلك فهو يحب قراءة الكتب التاريخية فهي مادته المفضلة أيام الدراسة. ويتمنى شيفشينكو أن يتحقق حلمه بان يحقق مع ميلان بطولة الأندية الأوربية أبطال الدوري


بداية شيفشينكو كان شيفشينكو مولعا منذ صغره بكرة القدم وكان دائما ما يشاهد المباريات التي كانت تقام في النادي الذي ببلدته وبدا باللعب مع شباب بلدته حتى استطاع أحد كشافي نادي دينامو كييف التقاطه مع بداية موسم 1993/1994 وكان يبلغ آنذاك السابعة عشرة من عمره وقام النادي بتسجيله كلاعب هاو واستطاع شيفشينكو أن يفرض نفسه كأساسي في نادي دينامو كييف في درجة الشباب فقد سجل اكثر من12 هدفاً في هذا الموسم لم يتوان مسئولو دينامو كييف إطلاقا بالتعاقد معه احترافيا خصوصا بعد رسوبه في اختبار القبول لمادة التربية الرياضية في إحدى الجامعات الأوكرانية وهكذا بدأ شيفشينكو مسيرة الألف ميل بخطوة مع الدينمو




كييف مع بداية موسم 1994 تم رفع شيفشينكو إلى الفريق الأول قادما من درجة الشباب وكان قد بلغ التاسعة عشرة وبدأ مسيرته مع دينامو في دوري الدرجة الأولى الأوكراني واستطاع تسجيل أول أهدافه يوما في مرمى نادي دينبرو ليساهم في فوز فريقه بأربعة أهداف لهدفين إلا أن ذلك الهدف كان الهدف الوحيد الذي سجله شيفشينكو في ذلك الموسم من أصل 16 مباراة خاضها مع الدينامو.. ورغم ذلك إلا أن الدينامو استطاع تحقيق بطولة الدوري الأوكراني ليكون ذلك أول إنجاز لشيفشينكو في عالم كرة القدم مع بداية



موسم 1995/1996 استطاع شيفشينكو أن يفرض نفسه أساسيا في تشكيلة الدينامو فخاض معه في الدوري 31 مباراة سجل فيها 16 هدفا اثبت من خلالها جدارته بان يكون أساسيا في هذا النادي العريق مما مكن الدينامو من الحصول على الثنائية "بطولة الدوري الأوكراني كأس أوكرانيا" وبالتالي كان من الطبيعي جدا أن يحصل شيفشينكو على لقب افضل لاعب في جميع المسابقات الأوكرانية وفي نفس الموسم استطاع شيفشينكو أن يسجل أول أهدافه في البطولات الأوروبية عندما تقابل الدينامو مع نادي البورج الدنمركي في مسابقة رابطةالأندية الأوربية أبطال الدوري انطلاقة عالمية موسم 1997/1998 كان بداية انطلاق شيفشينكو للعالمية فأبدع مع ناديه "دينامو كييف" أيما إبداع مسجلا 19 هدفا في 23 مباراة فقط مما جعلته يتصدر هدافي الدوري الأوكراني ولم يكتف اللاعب بهذا القدر بل احرز كأس أوكرانيا مع الدينامو لتكون المرة الثانية التي يحقق فيها الثنائية مع الدينامو وشارك بعد ذلك في بطولة رابطة الأندية الأوربية أبطال الدوري وكان ابرز ما قدمه في تلك البطولة هو نجاحه في المباراة أمام نادي برشلونة الأسباني في ملعبه "نوكامب" وذلك بتسجيله ثلاثة أهداف "هاتريك" ليصبح الفوز من نصيب الدينامو بأربعة أهداف دون مقابل وقد كانت هذه المباراة البطاقة التي عبر بها شيفشينكو إلى النجومية العالمية مع



ميلان الإيطالي عندما نتذكر ما فعله شيفشينكو مع دينامو كييف في العامين "1998 1999" نرى انه كان من الطبيعي جدا أن تتهافت الأندية العالمية على التعاقد معه ومن بين تلك العروض كان عرض ميلان الإيطالي هو الأفضل فلم يتوان شيفشينكو في الانتقال إلى ميلان في عقد يمتد لعام 2004 مقابل 25 مليون دولار ليصبح طرفا في أقوى دوري في العالم حيث الحماس والمتعة والإثارة والنجومية. وفي موسم 1999 /2000 ظهر شيفشينكو لأول مرة مع ناديه الجديد "ميلان" يوم29/ 8/1999 عندما تقابل الميلان مع ليتشي في افتتاحية الدوري الإيطالي وفي نفس المباراة افتتح شيفشينكو مهرجان أهدافه في الدوري الإيطالي ووصل عدد أهدافه في هذا الموسم إلى 24 هدفا أحرزها خلال 32 مباراة في أول موسم له في الدوري الإيطالي متصدرا بذلك ترتيب هدافي الدوري الإيطالي. اما في موسم 2000/2001 فلم يحقق شيفشينكو أي إنجاز لناديه ميلان كما حدث في العام الماضي فرغم أن شيفشينكو خاض جميع مباريات ميلان في الدوري الإيطالي وتسجيله 24 هدفا جعلته يحتل المركز الثاني في ترتيب هدافي الدوري الإيطالي إلا أن ميلان حل في المركز السادس في ترتيب فرق الدوري الإيطالي نظرا للأوضاع التدريبية المتردية للنادي وخلال هذه السنة مدد شيفشينكو عقده إلى عامين مع الميلان أي إلى عام 2006 وبنفس السعر طبعا.



قالو عنه يقول هرهوري سركيس "رئيس نادي دينامو كييف" : لست خائفا على مستقبل شيفشينكو فهو إنسان ناضج ويمتلك شخصية قوية تمكنه من التغلب على المشاكل التي تواجهه اما ريبروف "مهاجم توتنهام الإنجليزي والمنتخب الأوكراني" فقد وصف اللعب مع شيفشينكو انه متعة ولقد تعلمت منه كثيرا.. و منذ عام 1995 م كان واضحا انه سوف يصبح لاعب كرة قدم كبير . من ناحيته يقول عنه ديمتروف "مدافع دينامو كييف والمنتخب الأوكراني" : انه من الصعب جدا الوقوف أمامه أو محاولة إيقافه الحمد لله لانه معي بالفريق وبالتالي لن أواجهه.
لوبافوسكي "مدرب دينامو كييف" قال: انه الأفضل في العالم حاليا انه افضل من رونالدو، بوشكوف " مدرب سامبدوريا السابق" وصفه بانه لاعب خارق بالرغم من انه شاب انه معد لكرة القدم أننا أمام موهبة حقيقة فهو يلعب لخدمة فريقه لا أن يخدم نفسه اما الصحافة الإيطالية فقد وصفته بأنه لاعب كبير تربطه حاسة سادسة مع المرمى فحتى لو غطيت عيناه فانه سيجد المرمى حتما. وفي حديثهم عن مميزاته يقول النقاد الرياضيون : لقد اشتهر في عالم الكرة أنه من المستحيل أن يكون هناك لاعب بمواصفات هذا اللاعب الأوكراني الذي جاء ليخالف كل القواعد وليعيد حسابات الكثير من المتابعين الرياضيين فهو يتميز حسب مايرون:
1- السرعة وهي الميزة الأساسية لهذا اللاعب والمقصود بالسرعة سرعة انطلاقه سواء بالكرة أو بدونها.
2- تسديداته القوية والمركزة ومن أي وضع وفي أي اتجاه. 3الارتقاء العالي ورغم طوله العادي نسبيا.
4- الضربات الرأسية.
5- المهارات الفردية العالية التي تمكنه من تجاوز أقوى المدافعين وحراس المرمى.
6- الهدوء والتركيز العالي أمام المرمى.
7- الروح الرياضية العالية فهو لم يحصل إلا على عدد ضئيل من البطاقات الصفراء.
8- الروح القتالية ويبلغ طول اللاعب 183 سم فيما وزنه 73 كجم .



رد باقتباس