مرحبا بكم بالقسم الإسلامى بموقع اصحاب كول

المنتدي الإسلامى : اسماء الله الحسني : فتاوي المرأة : الموسوعة الإسلامية : موسوعة الانبياء : اذكار الصباح والمساء : السيرة النبوية : الصوتيات والمرئيات والخطب الإسلامية

لو عجبتكم الصفحة دي تقدروا تبعتوها لكل اصحابكم على الفيس بوك من هنا >>

Missing Plug-in  هام : جهازك لا يمكنه تشغيل و مشاهدة الأفلام والفيديو بجودة عالية HD
X


العودة   منتديات اصحاب كول 2014 > =----> (المنتديـــات العــامـه) <----= > الـمـنـتـدي الإســلامــى

Notices

رد
 
أدوات الموضوع طرق عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-30-2009, 10:48 PM
+
meriem91 meriem91 غير متصل
كول بيبتدي يشارك
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: algeria
المشاركات: 52
29 هام جدا : ما حكم عدم ارتداء الفتات للحجاب؟؟

السلام وعليكم اخوتي اخواتي في الله :
اليوم اول موضوع لي هنا وهو هام جدا افيدوني افادكم الله




والموضوع عبارة عن سؤال ولكنه غاية في الاهميه


اليكم السؤال وارجو الرد السريع :
اداكانت الفتاه تصلي و غايه في الاخلاق بتدرس بجد . ....الخ .
ماحكم عدم ارتدائها للحجاب؟؟
امها تقول انه مادام الفتاة تصلي وتقابل ربها بالحجاب فلا داعي لان ترتديه في الخارج .
مع العلم ان الفتاه بالغة من العمر 15 سنة

افيدوني فهي اعز صديقاتي وطلبت مني استشارتكم
رد باقتباس
  #2  
قديم 08-30-2009, 11:31 PM
+
باسم المسافر باسم المسافر غير متصل
عضو ماسى + عضو مميز ومثالى بالقسم الإسلامى

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الإقامة: مصر
المشاركات: 2,016
افتراضي

لا حول ولا قوة إلا بالله

أعلموا بارك الله فيكم أن الله تبارك وتعالى هو الذى خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملاً فمن أطاعه دخل الجنة ومن عصاه دخل النار

وقد أمر الله تبارك وتعالى نساء المسلمين بالحجاب وهو تغطية جميع جسد المرأة على القول الراجح

فالواجب على هذه الأخت أن تتقى الله تبارك وتعالى وأن تنفذ أمره وأن تلبس الحجاب الشرعى فالذى أمر بالصلاة هو الذى أمر بالحجاب .

وهدى الله نساء المسلمين
رد باقتباس
  #3  
قديم 08-30-2009, 11:56 PM
+
ثومه وبس ثومه وبس غير متصل
كول فضى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 314
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف أهلا يامريومه
نورتى المنتدى ياقمر
ويارب نشوف لك مواضيع دايما منوره القسم والأقسام التانيه
تعالى نتكلم ببساطه
لما ربنا سبحانه وتعالى يقول للنبى أو لكل الناس افعل كذا أو لاتفعل كذا ده يبقى أمر مباشر
وأوامر ربنا مفيهاش استثناء
لااااااااازم تتنفذ
طيب ياعسل لما ربنا يقول ( وأقيمو الصلاة واتو الزكاة واركعو مع الراكعين ) مش ده أمر مباشر ومعناه ان الزكاه فرض والصلاه فرض
ينفع حد يكون طيب وكويس وأخلاقه ممتازه جدا بس مش بيصلى ويقول طالما ربنا عارف انى كويس وملتزم وذوق وأخلاق يبقى ممكن يسامحنى لو ماصليت
طبعا ده كلام مش منطقى
نيجى لموضوع الحجاب
ربنا عز وجل أمر النبى فى الآيه ( 9*(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً* )
طيب ده أمر مباشر
يعنى فرض علينا ان ننفذه
وربنا هنا لم يذكر الأدب والإلتزام وقال البنت الكويسه بلاش تلبس حجاب ام ممكن نسامحها لو مالبسته
وكمان ربنا بيقول ( وما كان لمؤمن ولامؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا ان تكون لهم الخيره ) يعنى طالما ربنا أمر يبقى احنا مالناش حق نقبل أو نرفض لااااااااااااااااااااازم نقول سمعنا واطعنا

الحكايه اننا لازم نحب ربنا اكتر من نفسنا ورغباتنا علشان ربنا عز وجل يحبنا ويخلى الدنيا كلها تحبنا
وان شاء الله ربنا يرضى عنك ويحبك
انتى وصاحبتك وكل بنت مهتمه بأمر دينها وعاوزه تعرف ازاى ترضى ربنا زيكم
ومعلش ان كنت طولت عليكى شويه
بس حبيت اوصل لك الفكره بشوية رغى بس ليهم فايده ان شاء الله
وتقبلى حبى وصداقتى

رد باقتباس
  #4  
قديم 08-31-2009, 02:33 AM
+
adham_dada_6 adham_dada_6 غير متصل
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,376
افتراضي

فتوي شيخنا الكريم بن الباز
اقتباس:
بعض العلماء يفتون بأن الحجاب للمرأة إذا ما تركته ليس هو بحرام بإجماع العلماء، مستدلين بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- الذي معناه: إن المرأة إذا بلغت لا يجوز أن يظهر منها إلا الوجه والكفان؟
اقتباس:
هذا القول غلط، المرأة عليها الحجاب؛ لقول الله عز وجل في كتابه الكريم في سورة الأحزاب: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ (53) سورة الأحزاب. فبين سبحانه أنه لا بد من الحجاب، ولم يقل إلا الوجه، أو الكفين، بل أطلق، فاسألوهن من وراء حجاب، أو خمار، أو جلباب تستر به نفسها، أي حجاب يحصل به المقصود حتى لا ترى زينتها فالحمد لله، ثم بين سبحانه أن هذا أطهر لقلوب الجميع، بين العلة، قال: ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن، يعني أطهر من الميل إلى الفاحشة والوقوع في الفاحشة، وأسلم للجميع؛ لأن بروز المرأة من أسباب الفتنة، فإذا احتجبت كان هذا من أسباب سلامة القلوب، ولهذا في الآية الأخرى من سورة النور يقول سبحانه: وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ... (31) سورة النــور الآية، أما الحديث الذي ذكره السائل هو حديث ضعيف، لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وهو ما روي عن عائشة رضي الله عنها أن أسماء بنت أبي الصديق رضي الله عنهم جميعاً دخلت على النبي -صلى الله عليه وسلم- وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال: (يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا)، وأشار إلى وجهه وكفيه، احتج بهذا بعض الناس على أن المرأة الأجنبية لها أن تكشف وجهها وكفيها عند الأجنبي كأخي زوجها، وزوج أختها، وابن عمها، وغيرهم من الناس، وهذا غلط، والحديث ضعيف لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن فيه علل كثيرة، إحداها أنه منقطع؛ لأن في الرواية خالد بن دريك عن عائشة و لم يسمع منها، الثانية أن في سنده سعيد بن بشير وهو ضعيف لا يحتج بروايته، العلة الثالثة: أنه من رواية قتادة عن خالد بن دريك وهو مدلس في العنعنة، العلة الرابعة: أن هذا منكر في متنه؛ لأنه لا يليق بأسماء المرأة الصالحة زوجة الزبير ومعروفة بالخير، والاستقامة لا يليق بها أن تدخل على النبي -صلى الله عليه وسلم- في ثياب الرقاق، هذا منكر المتن شاذ مخالف للأحاديث الصحيحة والآيات، خامساً: أن هذا يحتمل أن يكون هذا قبل نزول آيات الحجاب، حين كانت للمرأة يباح لها أن تكشف ثم نزل الحجاب وأمر النساء بالتستر، فهذه علل خمس في هذا الحديث، فهو مخالف لنص الآية الكريمة، وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن. مع ما فيه من العلل، ومع مخالفته لقوله تعالى: ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن...الآية فالوجه من الزينة والكفان من الزينة نسأل الله للجميع الهداية والتوفيق.
بن عثيمين
بعض العلماء يفتون بأن الحجاب للمرأة إذا ما تركته ليس هو بحرام بإجماع العلماء، مستدلين بحديث النبي -صلى الله عليه وسلم- الذي معناه: إن المرأة إذا بلغت لا يجوز أن يظهر منها إلا الوجه والكفان؟

هذا القول غلط، المرأة عليها الحجاب؛ لقول الله عز وجل في كتابه الكريم في سورة الأحزاب: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ (53) سورة الأحزاب. فبين سبحانه أنه لا بد من الحجاب، ولم يقل إلا الوجه، أو الكفين، بل أطلق، فاسألوهن من وراء حجاب، أو خمار، أو جلباب تستر به نفسها، أي حجاب يحصل به المقصود حتى لا ترى زينتها فالحمد لله، ثم بين سبحانه أن هذا أطهر لقلوب الجميع، بين العلة، قال: ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن، يعني أطهر من الميل إلى الفاحشة والوقوع في الفاحشة، وأسلم للجميع؛ لأن بروز المرأة من أسباب الفتنة، فإذا احتجبت كان هذا من أسباب سلامة القلوب، ولهذا في الآية الأخرى من سورة النور يقول سبحانه: وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ... (31) سورة النــور الآية، أما الحديث الذي ذكره السائل هو حديث ضعيف، لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وهو ما روي عن عائشة رضي الله عنها أن أسماء بنت أبي الصديق رضي الله عنهم جميعاً دخلت على النبي -صلى الله عليه وسلم- وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال: (يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا)، وأشار إلى وجهه وكفيه، احتج بهذا بعض الناس على أن المرأة الأجنبية لها أن تكشف وجهها وكفيها عند الأجنبي كأخي زوجها، وزوج أختها، وابن عمها، وغيرهم من الناس، وهذا غلط، والحديث ضعيف لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن فيه علل كثيرة، إحداها أنه منقطع؛ لأن في الرواية خالد بن دريك عن عائشة و لم يسمع منها، الثانية أن في سنده سعيد بن بشير وهو ضعيف لا يحتج بروايته، العلة الثالثة: أنه من رواية قتادة عن خالد بن دريك وهو مدلس في العنعنة، العلة الرابعة: أن هذا منكر في متنه؛ لأنه لا يليق بأسماء المرأة الصالحة زوجة الزبير ومعروفة بالخير، والاستقامة لا يليق بها أن تدخل على النبي -صلى الله عليه وسلم- في ثياب الرقاق، هذا منكر المتن شاذ مخالف للأحاديث الصحيحة والآيات، خامساً: أن هذا يحتمل أن يكون هذا قبل نزول آيات الحجاب، حين كانت للمرأة يباح لها أن تكشف ثم نزل الحجاب وأمر النساء بالتستر، فهذه علل خمس في هذا الحديث، فهو مخالف لنص الآية الكريمة، وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن. مع ما فيه من العلل، ومع مخالفته لقوله تعالى: ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن...الآية فالوجه من الزينة والكفان من الزينة نسأل الله للجميع الهداية والتوفيق.

رد باقتباس
  #5  
قديم 08-31-2009, 02:37 AM
+
adham_dada_6 adham_dada_6 غير متصل
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 3,376
افتراضي

اقتباس:
هام جدا : ما حكم عدم ارتداء الفتات للحجاب؟؟
السلام وعليكم اخوتي اخواتي في الله :
اليوم اول موضوع لي هنا وهو هام جدا افيدوني افادكم الله




والموضوع عبارة عن سؤال ولكنه غاية في الاهميه


اليكم السؤال وارجو الرد السريع :
اداكانت الفتاه تصلي و غايه في الاخلاق بتدرس بجد . ....الخ .
ماحكم عدم ارتدائها للحجاب؟؟
اختي الفاضله
الحجاب فرض علي كل مسلمه بالغه بادله ثبوتيه من القرأن الكريم والسنه النبويه
وعدم ارتدائه حرام شرعا كما افتي الكثير من العلماء
الصلاه فرض
الحجاب فرض
فلا يغني فرض عن الاخر

اقتباس:
امها تقول انه مادام الفتاة تصلي وتقابل ربها بالحجاب فلا داعي لان ترتديه في الخارج .
مع العلم ان الفتاه بالغة من العمر 15 سنة

افيدوني فهي اعز صديقاتي وطلبت مني استشارتكم
انصحي اختك في الله بان تلتزم الحجاب فهو اعف لها واطهر
ونسأل الله الهدايه للجميع


رد باقتباس
  #6  
قديم 08-31-2009, 02:41 AM
+
harba harba غير متصل
اعضاء اصحاب كول المتميزين جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 2,824
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعلمي يا أيتها الفاضلة :
أن ارتداء الحجاب واجب على المرأة لا خيار لأحد فيه قال الله عز وجل :
( وليضربن بخمرهن على جيوبهن )
وقال عز وجل :
( ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) ،
واعلمي أن صديقتك وما هي عليه
تستوجب شكر الله عليها وسؤاله الثبات ،
فاثبتي ثبّت الله قلبك .
وما تذكريه عن أم صديقتك من أن الحجاب في الصلاة فهو كلام غير صحيح ،

وزينة المرأة في وجهها لا في شعرها فقط ،
وقد أمر الله عز وجل بستر الزينة فقال :
( ولا يبدين زينتهن )
والمحاسن مجمعها الوجه فيجب ستره على الصحيح من أقوال أهل العلم .
واعلمي أن الله عز وجل قد ابتلا صديقتك بأمها ليرى أتطيعيه أم تطيعينها ؟
فالواجب عليك النصح بطرق منها :
الكلام المباشر أو أن تعطيها شريطاً لأحد أهل العلم يوضح فيه حكم الحجاب

أو عن طريق كتاب ذَكر ذلك ،
أو عن طريق الاتصال على أحد المشايخ هاتفياً وتطلبين من أم صديقتك أن تستمع إلى الجواب ،
أو عن طريق حضور محاضرة شرعية يعرض فيها الحكم الصحيح لهذه المسألة
أو بغيرها من الوسائل .
ومع الصبر والتكرار ودعاء الله بشرح صدرها في أوقات الإجابة

سيحصل الأثر إن شاء الله ،
فإن لم يستجب الأم فلا طاعة لها في هذه المسألة خصوصاً قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( إنما الطاعة في المعروف )
ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق عز وجل ، مع الإحسان إليها وبرّها ، فإن الله يقول :
( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين )
وقال : ( يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )
والله الهادي لا إله إلا هو .
رد باقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة



الساعة الآن: 05:55 AM.

افلام - اجمل الصور - اصحاب كول  - العاب - الابراج - صور الفنانين - تفسير الاحلام - تحميل برامج  - ارشيف - كول تون - قصات شعر - انواع الحب  - نكت

Powered by vBulletin V3.8.7. Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Limited
تصميم مصطفى الكردي