منتديات اصحاب كول 2015  

 --الوصول السريع للأقسام--

الاغـانى والفيديو كليب تحـميل افـلام للبنــات فـقـط تحميل العـاب اسـلامـيـات
تعارف و صداقات
مقاطع فيديو كل ما يخص الموبايل الهكرز والإختراق اخبار الرياضة طب و صـحـه


العودة   منتديات اصحاب كول 2015

رد
 
أدوات الموضوع طرق عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-14-2011, 11:22 AM
+
smsm1883 smsm1883 غير متصل
كول جبار


 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 1,405
افتراضي رثاء الأندلس_اروع قصائد الرثاء_

انشر الصفحة على الفيس بوك







رثاء الاندلس



لأبي البقاء الرندي




لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ --- فـلا يُـغرُ بـطيب العيش إنسانُ


هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُول --- مـن سـرهُ زمـن ساءتهُ أزمانُ

وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد --- ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان

يُـمزق الـدهر حـتما كل سابغةٍ --- إذا نـبت مـشْرفيات وخُـرصانُ

ويـنتضي كـل سيف للفناء ولوْ --- كـان ابن ذي يزن والغمد غُمدان

أيـن الملوك ذوو التيجان من يمنٍ --- وأيـن مـنهم أكـاليل وتيجانُ ؟

وأيـن مـا شـاده شـدادُ في إرمٍ --- وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ؟

وأيـن مـا حازه قارون من ذهب --- وأيـن عـاد وشـداد وقحطانُ ؟

أتـى عـلى الـكُل أمر لا مرد له --- حـتى قـضوا فكأن القوم ما كانوا

وصـار ما كان من مُلك ومن ملك --- كما حكى عن خيال الطيف وسْنانُ

دار الـزمانُ عـلى (دارا) وقاتله --- وأم كـسـرى فـما آواه إيـوانُ

كـأنما الصعب لم يسْهُل له سببُ --- يـوما ولا مـلك الـدُنيا سُـليمانُ

فـجائعُ الـدهر أنـواع مُـنوعة --- ولـلـزمان مـسرات وأحـزانُ

ولـلـحوادث سُـلـوان يـسهلها --- ومـا لـما حـل بالإسلام سُلوانُ

دهـى الـجزيرة أمر لا عزاء له --- هـوى لـه أُحـد وانـهدْ ثهلانُ

أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ --- حـتى خـلت مـنه أقطار وبُلدانُ

فـاسأل(بلنسية) ما شأنُ(مُرسية) --- وأيـن(شـاطبة) أمْ أيـن (جيانُ)

وأيـن (قُـرطبة) دارُ الـعلوم فكم --- مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ

وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ --- ونـهرهُا الـعذبُ فـياض وملآنُ

قـواعد كـن أركـان الـبلاد فما --- عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبق أركانُ

تـبكي الحنيفية البيضاءُ من أسفٍ --- كـما بـكى لـفراق الإلف هيمانُ

عـلى ديـار مـن الإسلام خالية --- قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ

حيث المساجد قد صارت كنائس --- مافـيـهن إلا نـواقيس وصُـلبانُ

حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدة --- حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدانُ

يـا غـافلا وله في الدهر موعظة --- إن كـنت فـي سنةٍ فالدهرُ يقظانُ

ومـاشيا مـرحا يـلهيه مـوطنهُ --- أبـعد حمصٍ تغرُ المرء أوطانُ ؟

تـلك الـمصيبةُ أنـستْ ما تقدمها --- ومـا لـها مع طول الدهر نسيانُ

يـا راكـبين عتاق الخيل ضامرة --- كـأنها فـي مـجال السبق عقبانُ

وحـاملين سـيُوف الـهند مرهفةُ --- كـأنها فـي ظـلام الـنقع نيرانُ

وراتـعين وراء الـبحر في دعةٍ --- لـهم بـأوطانهم عـز وسـلطانُ

أعـندكم نـبأ مـن أهـل أندلسٍ --- فـقد سرى بحديث القوم رُكبانُ ؟

كم يستغيث بنا المستضعفون وهم --- قـتلى وأسـرى فما يهتز إنسان؟

لمـاذا الـتقاُطع في الإسلام بينكمُ --- وأنـتمْ يـا عـباد الله إخـوانُ ؟

ألا نـفـوس أبـيات لـها هـمم --- أمـا عـلى الخير أنصار وأعوانُ

يـا مـن لـذلة قـومٍ بعد عزهمُ --- أحـال حـالهمْ جـورُ وطُـغيانُ

بـالأمس كـانوا ملوكا في منازلهم --- والـيوم هـم في بلاد الكفر عُبدانُ

فـلو تـراهم حيارى لا دليل لهمْ --- عـليهمُ مـن ثـياب الـذل ألوانُ

ولـو رأيـت بـكاهُم عـند بيعهمُ --- لـهالك الأمـرُ واستهوتك أحزانُ

يـا رب أم وطـفلٍ حـيل بينهما --- كـمـا تـفـرق أرواح وأبـدانُ

وطفلة مثل حسن الشمس إذ طلعت --- كـأنـما هي يـاقـوت ومـرجـانُ

يـقودُها الـعلجُ لـلمكروه مكرهة --- والـعينُ بـاكيةُ والـقلبُ حيرانُ

لـمثل هـذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ --- إن كـان فـي القلب إسلام وإيمانُ


لمشتركي الفيس بوك فقط : شاهد اقوي مواضيع منتدي اصحاب كول الساخنة بالأسفل - للاشتراك بصفحتنا على الفيس بوك ليصلك كل مميز اضغط لايك ( Like ) >>>>>

رد باقتباس
  #2  
قديم 10-14-2011, 05:09 PM
+
hashemousha hashemousha غير متصل
مشرف قسم الادب والشعر+ الاول بمسابقة طلع البدر علينا



 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الإقامة: بين أنامل الأحلام أحيا ويقطن معى صدى الأكوان
المشاركات: 9,010
افتراضي رد: رثاء الأندلس_اروع قصائد الرثاء_






السلام عليكم
إشرافة من ضياء
وحضور زانه البهاء
وسعداء بتواجدك
العطر
وهذا الإختيار
الرائع
ارق التحايا


رد باقتباس
  #3  
قديم 10-14-2011, 06:41 PM
+
بنت خزام بنت خزام غير متصل
كول جدا


 
تاريخ التسجيل: May 2011
الإقامة: مصر- قوص - خزام
المشاركات: 1,782
افتراضي رد: رثاء الأندلس_اروع قصائد الرثاء_

قصيدة رائعة واختيار موفق
شكرا


رد باقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق عرض الموضوع



الساعة الآن: 06:25 AM.

رسائل - الابراج

اجيال نيوز
Powered by vBulletin V3.8.7. Copyright ©2000 - 2015 Jelsoft Enterprises Limited